تخطى إلى المحتوى

كذبه إبريل

تحذر شركة المثالية الدولية متابعيها من مقوله كذبه إبريل

فدائما في هذا الشهر تتردد تلك الكلمه تساهم شركة المثالية الدولية مع متابعيها هذة المقاله

إن الكذب من صفات المنافقين، فهو يهدي إلى الفسوق والفجور، وعاقبته ليست بهيّنة في الدنيا والآخرة، فنرى أن النصوص الشرعية قد تواترت في النهي عن هذا الخلق السيّء، وبيّنت سوء عاقبته، يقول ابن مسعود رضي الله عنه لا يصلح شيء من الكذب في جد، ولا هزار والكذب هو التحديث عن شيء بعكس وخلاف ما هو عليه في الحقيقة، وهو خلق سيّء ومذموم، ولا يجوز في المزاح ولا الجد، بل إنه يُصبح من الكبائر إذا اعتاد عليه الإنسان،

بعض الناس يطيب له عندما يلقى أصحابه ورفقاءه أن يعطيهم أخبارًا كاذبةً؛ من أجل إضحاكهم أو من أجل غَمِّهم، أحيانا يفعل ذلك من أجل إضحاكهم وأحيانا يفعل ذلك من أجل غَمِّهم.

بل إنّ يوما في السنة توارد الغرب على الكذب فيه ويسمون الكذب فيه: الكذب الأبيض، -ولا أذكر الآن تاريخ ذلك اليوم- يومٌ في السنة يبيحون لأنفسهم الكذب. ولهذا؛ يتصل بعضهم على بعض بأخبارٍ كاذبة، مُفْجِعة، مُفْزِعة، ويسمونه: كذبًا أبيضا. فالكذب حرامٌ في كل وقتٍ، وفي كل ساعةٍ، وفي كل حينٍ.

يسمونها: “كذبة إبريل”، في شهر إبريل بالتاريخ الإفرنجي، أظن في اليوم (13) منه، يكذبون في ذلك اليوم كذبات، ويُفْزِع بعضهم بعضًا ويُخيف بعضهم بعضًا بالكذب، ويسمونه: الكذب الأبيض!

وبعض المسلمين دخل عليهم في ديارهم كذبة إبريل، وأصبحوا يفعلون مثل أولئك؛ « ومن تشبه بقوم فهو منهم » والعياذ بالله.

لا يصلح الكذب

لا يصلح الكذب وإن قال أعداء الدين أنه يصلح في إبريل في يومٍ منه على وجه المزاح وأنه أبيض،كيف يليق بمسلمٍ عاقلٍ أن يُصدِّق هؤلاء؟!! أو أن يساير هؤلاء؟! أو أن يماشي هؤلاء؟! ، وهذا يدل على الحال الدنيئة لبعض اهل الاسلام في متابعة الغرب الكافر والتشبه بأعداء الله.

الكذب لا يجوز مازحاً ولا جاداً؛ لأنه من الأخلاق الذميمة التي لا يتصف بها إلا أهل النفاق، ومن المؤسف أننا نسمع كثيراً من بعض الناس أنهم يقسمون الكذب إلى قسمين،

كـذبٌ أبيــض
وكـذبٌ أسـود،

فإذا ترتب على الكذب ضررٌ بأكل مالٍ أو اعتداءٍ أو ما أشبه ذلك فهو عندهم كذبٌ أسود، وإذا لم يتضمن ذلك فهو عندهم كذبٌ أبيض.

وهذا تقسيمٌ باطل، فالكذب كله أسود، ولكن يزداد اسوداداً كلما ترتب عليه ضرر أعظم.

وبهذه المناسبة :

أحذر إخواني المسلمين مما يصنعه بعض السفهاء من كذبة أبريل، وأظن أنه قريبٌ من هذه الكذبة التي تلقوها عن اليهود والنصارى والمجوس وأصحاب الكفر، ثم إنها مع كونها كذباً والكذب محرم شرعاً، وكونها تشبهاً بغير المسلمين والتشبه بغير المسلمين محرم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من تشبه بقومٍ فهو منهم»

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: إسناده جيد. وأقل أحواله التحريم، وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم

هي مع تضمنها لهذين المحظورين هي أيضاً إذلالٌ للمسلم أمام عدوه؛ لأن من المعلوم بطبيعة البشر أن المقلد يفخر على من قلده، ويرى أنه أقدم منه؛ ولذلك ضعف مقلده حتى قلده، ففيها إذلالٌ للمؤمن بكونه ذيلاً وتبعاً للكفار.

تحذر شركة المثالية الدولية متابعيها من مقوله كذبه إبريل
تحذر شركة المثالية الدولية متابعيها من مقوله كذبه إبريل

شركة المثالية الدولية الهفوف عرض الكل

المثاليه الدوليه خبراء النظافه الشامله جلي وتلميع الرخام بالحجر والكرستال تنظيف مفروشات كنب وسجاد وستاير تنظيف وتعقيم وعزل خزانات مكافحة الحشرات بأنواعها مكافحه النمل الأبيض قبل وبعد البناء عقود نظافه دايما وموقته للتواصل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: